www.KOOODH.com

كودة للمعلومات 

أخبارالسياحة ، التقنية ، الربح من الانترنت ، المواقع ، البرامج

يمكنكم اختيار أي من هذه المواضيع بالضغط على العنوان


​مشروع بوابة الدرعية

الدرعية، مشروعٌ تطويري بقيمة 64 مليار ريال سعودي، تبلغ مساحته 7 كيلومترات مربعة. وجهة تاريخية وثقافية ونمط حياة راقي. الدرعية هي القلب التاريخي والثقافي للمملكة، حيث تعرض بفخر أكثر من 300 عام من التاريخ. و بصدد انشاء معلمٍ عالمي جديد بأسلوب معماري نجدي لعرض الطراز السعودي الأصيل. سنقوم بتحويل مدينة الدرعية التاريخية إلى وجهة سياحية عالمية، بجذورها الرئيسية في تاريخها وثقافتها وتراثها. الهدف هو تنفيذ تطوير حضري مستدام و متعدد الاستخدامات مستوحى من مبادئ كل من العمران الجديد والعمارة النجدية التاريخية. ستصبح الدرعية موطناً لأكثر من عشرين مكان ضيافة فاخر للغاية، تقدم تجارب حقيقية تعكس تاريخ وثقافة المملكة الغنيين. وفي النهاية، ستشمل الوجهة متاحف ومعارض ومطاعم ومحلات البيع وساحات عامة وفنادق وفضاءات ترفيهية متعددة وفضاءات سكنية ومؤسسات تعليمية ومكاتب.












يمكن للمقيمين والزوار التنزه في المناظر الطبيعية التي يبلغ طولها ثلاثة كيلومترات والمطلة على وادي حنيفة أو

استكشاف المسارات السياحية التي تربط مناطق الدرعية بعضها ببعض. تشمل المناطق خمسة أماكن تجمع، بما في ذلك ميدان الملك سلمان وساحة الأبطال التذكارية. كما ستوفر الدرعية ساحات للتجمع ولقاء الأصدقاء والاحتفاء بالعمارة النجدية الأصيلة في الآن ذاته. 
يتضمن ترميم كيلومترين مربعين من وادي حنيفة التاريخي تجميل وتحسين بساتين ومزارع النخيل التاريخية، جنبًا إلى جنب مع مسارات المشي الجديدة ومناطق التنزه للقاء المجتمع والاستمتاع.

اكتشف جوهرة المملكة وتعرف على القصص التي شكلت الدرعية وشبه الجزيرة العربية














الطريف هو قلب الثقافة في الدرعية. بُني عام 1766 وأدرج ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو في عام 2010، وبين ثناياه عاشت عائلة الدرعية الحاكمة تحت قيادة الإمام محمد بن سعود، جد الملك الحالي للمملكة العربية السعودية، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.
 سيحظى سُكّان الدرعية وزوّارها على حد سواء بتعلّم الكثير عن تاريخ السعودية وقصص أمجادها ،وذلك عبر المتاحف والمعاهد الثقافيّة والأكاديميات التعليمية المُتاحة في حي الدرعية

مع المعاهد الثقافية والأكاديميات
















من باب التركيز على التراث والثقافة والفنون، سيضم تطوير الدرعية العديد من الأكاديميات والمعاهد ذات المستوى العالمي بالإضافة الى جامعة الملك سلمان.
 وستكون هناك معاهد ثقافية متخصصة في العمارة النجدية والبناء بالطوب، بالإضافة الى الشعر والصقارة، والمسرح المحلي والرقص والموسيقى وفنون الطهي.

تسوق وتناول الطعام

















تجربة جديدة لأسلوب الحياة في المملكة العربية السعودية، حيث ستجمع تجربة التسوق في الدرعية بين العلامات التجارية العالمية الشهيرة ومتاجر وأسواق الحرفيين التقليدية، في أجواء أصيلة للقرية النجدية.
ستصبح ساحة الدرعية، التي تقع في قلب المشروع، واحدة من أكبر وجهات التسوق العصرية في المملكة. حيث بنيت باعتماد نمط عيش عالمي المستوى، وفضاءات للتسوق، وخيارات للترفيه والتسلية.
مع ما يفوق المائة مطعم ، ستقدم الدرعية كل من المأكولات المحلية والعالمية، وتجارب الأكل الفاخر في مجموعة متنوعة من الأماكن، انطلاقا من الساحات الحضرية ووصولا إلى ضيوف الوادي.


منطقة مطاعم البجيري

















سيوفر تناول الطعام في البجيري تجربة استثنائية مرتبطة بالصحة والتواصل والعمل الجماعي كأساسٍ لها. لقد تم تصنيف البجيري كأول وجهة طعام أصيلة في الدرعية واستضافت العديد من الأحداث الدولية مثل فورميلا ون  وموسم الدرعية، وستجذب البجيري السياح والمقيمين على حدٍ سواء.
 يهدف
البجيري إلى تقديم أطعمةٍ على مستوى عالمي في بيئة أصيلة للضيوف الدوليين والمحليين. توفر مطاعم البجيري أجواءً فاخرة لتناول الطعام مع إطلالاتٍ مذهلة على حي الطريف التاريخي، أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.















البوليفارد
يعتبر البوليفارد بمثابة العمود الفقري الرئيسي لمنطقة البجيري، وهو مكان مزدحم بالأنشطة، يحدد دوره كمسرح طعام مركزي مع إطلالات مباشرة على الساحات والواحات وموقع التراث العالمي للطريف.

















المعرض
بصفته مضيفًا لعروض الأكل الفاخر المعززة بالفضاءات الفنية والثقافية الاستثنائية، على مدار العام، يعد المعرض موقعًا متميزًا لتناول الطعام في الهواء الطلق وفي الداخل مع توفر خدمة صف السيارات VIP.



















مركز الحدث
تعتبر ساحة الحدث "القلب" المميز للموقع وهي عبارة عن مساحة خارجية ستكون موطنًا للعروض والأحداث المميزة والملهمة.


















وادي ووك
باعتباره جوهر الصحة والعافية في المنطقة، سيظل وادي ووك وإطلالاته الخلابة على الطريف عامل الجذب الرئيسي في منطقة البجيري لتناول الطعام.












المدرج
ساحة عرض رائعة في الهواء الطلق بجوار الطريف، ستستضيف عروضا في الهواء الطلق وعروضا ترفيهية حية.













الملاذ

جرب الضيافة السعودية الأصيلة من أفخم فنادق ومنتجعات المملكة.
المّطلة على  أجواء ساحرة حيث يُحيطها أرقى الفنادق والاستراحات ومختلف أنماط المُنتجعات والمساكن ذات العلامات التجارية الراقية وغيرها من مواقع الفعاليّات والأنشطة المُميزّة.  سينتظر الضيوفَ مجموعة متنوعة من التجارب المتميزة حيث ينغمسون في تراث الدرعية الغني وكرم الضيافة الشهير.


فندق سمحان التراثي


















يقع فندق سمحان التراثي بين الجمال الطبيعي للبجيري ووادي حنيفة. في بستان نخيلٍ طبيعي بمساحة 2 كيلومتر مربع، سيستمتع الضيوف بتجربة الضيافة النجدية التقليدية، بينما يستمتعون بإحساس اجتماع الماضي بالحاضر. كما سيتمكنون من تجربة عناصر من ماضي المملكة الثري أثناء تجوالهم في ممرات الفندق وساحته.
 يستوعب
فندق سمحان التراثي 141 ضيفًا في غرفٍ وأجنحة فندقية. وسيأخذ فندق سمحان ضيوفه في رحلة إلى الوراء للاحتفاء بجمال وهدوء الهندسة المعمارية والديكورات الداخلية النجدية.




ستكون الدرعية أكثر مجتمعات الرياض قابليةً للمشي

ستحتفل الدرعية بالثقافة الغنية للتقاليد النجدية وستصل الماضي بالحاضر. وسيلبي المجتمع النابض بالحياة الاحتياجات اليومية للمقيمين بالدرعية.   كما توفر حياة مجتمعية مدروسة تقع وسط شوارع نجدية تقليدية تتميز بسهوله المشي عليها وقربها من الاحتياجات اليومية. وستوفر الدرعية تجارب للتسوق الفاخر وتناول الطعام، والفعاليات الترفيهية والواحات الخارجية؛ كل هذا ضمن نمط عيشٍ شامل لتعزيز الحيوية وأسلوب الحياة النشيط. سيتم تطوير المساكن الفاخرة، التي تتكون من شقق مبنية على الطراز التقليدي وفيلات ذات ساحات فناء ومنازل، بأحدث المعايير الدولية والمحلية المستدامة المصممة لمعيشة القرن الحادي والعشرين.


























أماكن عمل من القرن الحادي والعشرين، ممزوجة بالعمارة النجدية الأصيلة.
















ستوفر مساحات العمل الملهمة الواقعة داخل مجتمع الدرعية، وسائل راحة استثنائية للعاملين المحترفين والمبدعين. في ظل سهولة الوصول إلى مجموعة من المساكن ذات الطراز التقليدي والمطاعم والفنادق ومحلات البيع والمعالم الثقافية ، سيعمل المجتمع ونمط الحياة على تعزيز الصحة والبيئة النشطة.






 لمحبي الشراء أو الأستثمار في مشروع الدرعية ا
 يمكنكم التواصل مع مركز الاتصال من الساعة 9:00 ص الى الساعة 10:00 م
 enquiries@dgda.gov.sa
 920002622





حي الطريف التاريخي










حي الطريف التاريخي المسجل في قائمة التراث العالمي باليونسكو منذ عام 2010
يعد حي الطريف التاريخي المسجل في
قائمة التراث العالمي باليونسكو رمزًا لتاريخ المملكة العربية السعودية الغني، وموئلاً للتراث الوطني المحفوظ في متاحف في الهواء الطلق. ويعدّ قصر سلوى أكبر مبنى قائم، وله أهمية كبيرة بوصفه موطن الملوك والأبطال.   بُني حي الطريف بالطوب اللبِن ومواد طبيعية أخرى في القرن الثامن عشر الميلادي، وتتميز بساحات وأزقة وأبراج تعرض العمارة النجدية المثالية، وتحكي قصة أسلوب الحياة السعودي التقليدي. بموجب إرشادات اليونسكو، استُعيدت المدينة المبنية بالطوب اللبِن لعرض المواد والتحف من الماضي الملكي والاجتماعي والثقافي للمملكة، تأخذ الضيوف في رحلة شاملة عبر التاريخ السعودي.


اكتشف حي الطريف التاريخي
















​أهمية الدرعية
في عام 1446م أقيمت الدرعية على ضفاف وادي حنيفة وأصبحت عاصمة الدولة السعودية الأولى عام 1727م، وهي تمثل نقطة تحول في تاريخ شبه الجزيرة العربية على وجه الخصوص، والعالم العربي والإسلامي عموماً، حيث قادت للاستقرار والازدهار، ووحّدت معظم أرجاء شبه الجزيرة العربية تحت رايةٍ واحدة، منهية التنازع والتنافس وفقدان الأمن. وفي قلب شبه الجزيرة العربية أصبحت الدرعية وجهةً للتجارة والثقافة والمعرفة والاتصال والتبادل الاقتصادي. وصارت أيضًا مركزًا للتجارة وطرق الحج التي تصل أجزاءً مختلفة من المنطقة.
وعلى الرغم من صعوبة البيئة الصحراوية أصبحت الدرعية واحةً للمجتمع النموذجي، وهذا ما وفر لها السلام والازدهار ورؤية الدولة القائمة على مبادئ سامية أعطتها مكانة سياسية واقتصادية وعسكرية ودينية بارزة في المنطقة، حتى أصبحت منارة للعلم والمعرفة.
إن ماضي الدرعية غني وحافل باللحظات البطولية والمهمة، التي بدأت منذ هجرة مانع المريدي في القرن الخامس عشر الميلادي لتأسيس الدرعية، وامتدت إلى إقامة الدولة السعودية الأولى في أوائل القرن الثامن عشر الميلادي.
الدرعية، مهد انطلاقة الدولة السعودية الأولى، ومنارة الإرث المستمر للعائلة المالكة (آل سعود) ودورها التاريخي في إرساء الاستقرار وتحقيق الرخاء بمشاركة المواطنين في جميع أنحاء البلاد.



​​​بدء إجراءات نزع الملكية لأصحاب الملكيات في حي الفيصلية بالدرعية


















يأتي مشروع نزع الملكية في حي الفيصلية تباعًا لمجموعة مختلفة من المشاريع والخطط التطويرية والتنموية الكبرى في المنطقة، والتي تستهدف تعزيز التنمية المستدامة والأهداف والمصالح الوطنية العامة.
وبناءً على الأمر السامي الكريم القاضي بالموافقة على توسعة النطاق الإشرافي لمشروع بوابة الدرعية ونزع الملكية للمنفعة العامة للعقارات التي تحتاجها هيئة تطوير بوابة الدرعية لغرض تطوير المشروع، وإعمالًا لأحكام المادة الخامسة من نظام نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة ووضع اليد المؤقت على العقار، وأحكام المادة الثانية عشرة من اللائحة التنفيذية.  تعلن هيئة تطوير بوابة الدرعية عن بدء إجراءات نزع ملكية العقارات الواقعة في شمال محافظة الدرعية (حي الفيصلية) -وفقاً للخريطة في الأعلى- وبما يتماشى مع الإجراءات النظامية المطبقة.


بدء اجراءات نزع الملكية لأصحاب العقارات في أجزاء من أحياء (الخزامى، النخيل، عرقة)













تعلن هيئة تطوير بوابة الدرعية عن بدء إجراءات نزع ملكية العقارات الواقعة في أجزاء من أحياء (الخزامى، والنخيل، وعرقة) -وفقاً للخريطة المرفقة للمزيد هنا - وبما يتماشى مع الإجراءات النظامية المطبقة.وعليه يرجى من الأفراد الذين يمتلكون عقارات داخل المنطقة المشار إليها في الخريطة زيارة الموقع الالكتروني:  (رابط التسجيل)، أو الاتصال بمركز خدمة العملاء التابع لهيئة تطوير بوابة الدرعيّة على الرقم (٩٢٠٠٠٢٦٢٢)

وذلك خلال أيام العمل الرسمية من الساعة ١٠ صباحًا حتى الساعة ١٠ مساءً.


الأسئلة الشائعة المتكررة في نزع الأراضي أضغط هنا