المدينة المنورة طيبة الطيبة 

 Madinah


 أول عاصمة في تاريخ الإسلام، وثاني أقدس الأماكن لدى المسلمين بعد مكة. هي عاصمة منطقة المدينة المنورة الواقعة على أرض الحجاز التاريخية، غرب المملكة العربية السعودية، تبعد المدينة المنورة حوالي 400 كم عن مكة المكرمة في الاتجاه الشمالي الشرقي، وعلى بعد حوالي 150 كم شرق البحر الأحمر، وأقرب الموانئ لها هو ميناء ينبع والذي يقع في الجهة الغربية الجنوبية منها ويبعد عنها 220 كم،

تبلغ مساحة المدينة المنورة حوالي 589 كم²  منها 99 كم² تشغلها المنطقة العمرانية، أما باقي المساحة فهي خارج المنطقة العمرانية، وتتكون من جبال ووديان ومنحدرات سيول وأراض صحراوية وأخرى زراعية ومقابر وأجزاء من شبكة الطرق السريعة.
أُسست المدينة المنورة قبل الهجرة النبوية بأكثر من 1500 عام، وعُرفت قبل ظهور الإسلام باسم "يثرب"، وقد ورد هذا الاسم في القرآن: ﴿وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا﴾  والمدينة المنورة محرم دخولها على غير المسلمين،
تضم المدينة المنورة ثلاثة من أقدم المساجد في العالم، ومن أهمها عند المسلمين، ألا وهي: المسجد النبوي، ومسجد قباء، ومسجد القبلتين. تستمد المدينة المنورة أهميتها عند المسلمين من هجرة
النبي محمد صلى الله عليه وسلم إليها وإقامته فيها طيلة حياته الباقية، فالمدينة هي أحد أبرز وأهم الأماكن 
يبلغ عدد سكان المدينة حوالي 1,152,991 نسمة، وتضم المدينة بين أحضانها الكثير من المعالم والآثار، ولعل أبرزها المسجد النبوي والذي يُعد ثاني أقدس المساجد بالنسبة للمسلمين بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة، بالإضافة إلى مقبرة البقيع والتي تعد المقبرة الرئيسية لأهل المدينة، والتي دُفن فيها الكثير من الصحابة، ومسجد قباء أول مسجد بني في الإسلام، ومسجد القبلتين، وجبل أحد، والكثير من الوديان والآبار والشوارع والحارات والأزقة القديمة.

  المدينة المنورة  


بعد وفاةالنبي محمد صلى الله عليه وسلم عاشت المدينة المنورة أزهى عصورها في عهد الخلفاء الراشدين، منذ تولي أبو بكر الصديق الذي قضى على المرتدين عن الإسلام في حروب الردة، ومروراً بعمر بن الخطاب حيث فُتحت بلاد الشام ومصر وبلاد فارس، وعهد عثمان بن عفان الذي شهد المزيد من الفتوحات 

قامت الخلافة الأموية عام 661، ، ونُقلت عاصمة المسلمين من المدينة المنورة إلى دمشق. ومنذ نهاية عصر الخلافة الأموية حتى بداية العهد السعودي مرت المدينة المنورة بعصور مختلفة بداية من الخلافة العباسية مروراً  بالدولة الأيوبية ثم السلطنة المملوكية ثم الدولة العثمانية وصولاً إلى العصر السعودي الحديث. ومن أبرز ما حدث خلال تلك العهود: قيام الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك بتوسيع المسجد النبوي خلال عهده،  كما أصيب مسجد قباء بصاعقة قرابة عام 850 أدّت إلى تدميره، ولم يُعاد بناءه إلا سنة 892، واستمر قائمًا على ما هو عليه حتى سنة 1257 عندما تدمر مجددًا بفعل حريق كبير، فأعيد بناءه على الفور، ثم قام السلطان قايتباي المملوكي بتجديد بناه

تاريخ المدينة الحديث
دخلت المدينة المنورة في ظل الدولة السعودية في  عام 1344 للهجرة، في عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن السعود طيب الله ثراه  وقد شهدت المدينة المنورة في العصر السعودي الحديث أزهى عصورها من حيث أعمال التوسعة والعمران، وشهدت تقدماً في جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حيث وفرت المملكة العربية السعودية  الأمان لسكان المدينة بعد أن كان مفقوداً بسبب غارات القبائل، ولعل أبرز ما قامت به الحكومة السعودية للمدينة المنورة هي توسعة المسجد النبوي، حيث وضع الملك فهد بن عبد العزيز حجر الأساس للتوسعة الضخمة للمسجد النبوي،  حيث تمت إضافة مساحة 82000 م² لحرم المسجد، وتم عمل ساحات واسعة تحيط بجهات المسجد الأربع يبلغ إجمالي مساحتها حوالي 235000 م²، وزيدت الطاقة الاستيعابية للمصلين بشكل كبير داخل المسجد، فبعد أن كان المسجد النبوي يستوعب حوالي 58000 مصلٍ (دون مساحة الساحات المحيطة بالمسجد)، فقد أصبح يستوعب حوالي 650000 منهم.

المناخ
تتميز المدينة المنورة بمناخ جاف، إذ يسود بها المناخ الصحراوي، والذي يتميز بالجفاف وقلة سقوط الأمطار، ودرجات حرارة عالية تتراوح بين 30° و45° مئوية في فصل الصيف،أما في فصل الشتاء فيكون الجو ممطراً، ويكثر هطول المطر في شهر أبريل مع إمكانية هطوله في شهور ديسمبر، يناير، ومارس، ويتراوح متوسط درجات الحرارة عندئذ بين 10° و25° مئوية.


 جبال المدينة المنورة
تضم المدينة المنورة الكثير من الجبال، وفيما يلي أبرز جبال المدينة

جبل أحد: أهم معالم المدينة المنورة، يقع شمال المسجد النبوي على بعد 5 كيلومترات، ويمتد جبل أحد كسلسلة جبلية من الشرق إلى الغرب، وقد نسب إليه اسم لغزوة أحد.
جبل الراية: هو أحد جبال المدينة، سُمي بهذا الاسم لإنه كان يعرض فيه الجيش الإسلامي، ويُعطي النبي قائد الجيش الراية.
جبال الجماوات: من جبال المدينة، وهي ثلاثة جبال غير كبيرة تقع في الجهة الغربية من المدينة المنورة على امتداد قسم من وادي العقيق.
جبل الرماة: هو جبل صغير يقع بجانب جبل أحد، واشتهر بسبب حادثة عصيان بعض الرماة لأوامر النبي محمد في غزوة أحد.
جبل سلع: هو جبل يقع غربي المسجد النبوي على بعد 500 متر، يبلغ طوله حوالي 1000 متر، وارتفاعه 80 متراً  ويمتد من الشمال إلى الجنوب.
جبل عير: هو جبل أسود مستقيم القمة تقريباً، يقع جنوب المدينة وشرق وادي العقيق، ويبعد عن المسجد النبوي 8 كيلومترات تقريباً.


الحدائق العامة وأماكن الترفيه
تضم المدينة المنورة الكثير من الحدائق العامة، لعل من أبرزها: حديقة الملك فهد المركزية، حديقة الأمير محمد بن عبد العزيز، حديقة الشهداء، حديقة الزهور، حديقة النخيل وغيرهم، كما تضم العديد من الأماكن الترفيهية من ملاهي مثل ملاهي الحكير أو "لونا بارك"، ملاهي البعيجان، ملاهي درة المدينة، ملاهي كوكو ماجد بارك، ملاهي غنومه، وملاهي ألعاب المدينة

الأسواق والمراكز التجارية
تضم المدينة أيضاً العديد من الأسواق مثل أسواق سلطانه، أسواق قباء، أسواق قربان، سوق المدينة الدولي، أسواق عالية المدينة، أسواق الحرم، بالإضافة إلى بعض المولات حديثة  مثل الراشد مول، الحسن مول، ومجمع النور.


المساجد التاريخية
تضم المدينة المنورة الكثير من المساجد المتنوعة، منها ما هو أثري وقديم، ومنها ما هو حديث، وفيما يلي بعض أبرز مساجد المدينة:
المسجد النبوي: هو المسجد الرئيسي للمدينة، ويقع في مركزها،، يضم العديد من المعالم من أبرزها القبة الخضراء والروضة. الشريفة
مسجد قباء: من أبرز مساجد المدينة، وهو أول مسجد بُني في الإسلام، يقع جنوب غرب المدينة المنورة، ويبعد عن المسجد النبوي حوالي 5 كيلومترات.
مسجد القبلتين: من أهم معالم المدينة، وسُمي بهذا الاسم لأنه المسجد الوحيد الذي صلى فيه المسلمون صلاة واحدة وإلى قبلتين مختلفتين 
مسجد السجدة: ويسمى مسجد أبي ذر الغفاري، ويقع في الجهة الشمالية من المسجد النبوي، وسمي بذلك لأن الرسول محمد سجد فيه سجدة مطولة.
مسجد الغمامة يقع جنوب غرب المسجد النبوي، ويبعد عنه مسافة نصف كيلو متر.
مسجد العنبرية: هو مسجد أنشأه السلطان العثماني عبد الحميد الثاني عام 1908 ليكون جزءاً من مشروع محطة المدينة المنورة التابع لسكة حديد الحجاز.
مسجد الفتح: هو أكبر المساجد السبعة، مبني فوق رابية في السفح الغربي لجبل سلع، وسُمي بهذا الاسم لأنه كان خلال غزوة الأحزاب مصلى للنبي  وللصحابة.
مسجد علي بن أبي طالب: أحد المساجد السبعة الشهيرة، سُمي بهذا الاسم لأن علي بن أبي طالب قتل في هذا الموقع عمرو بن ود قائد فرسان قريش الذي اجتاز الخندق في غزوة الأحزاب.
مسجد ذو الحليفة: وهو ميقات الإحرام لأهل المدينة المنورة

  المدينة المنورة طيبة الطيبة 

افضل وقت للزيارة
بين شهري أكتوبر ومايو
اسباب زيارة المدينة المنورة
المسجد النبوي الشريف،متحف دار المدينة المنورة ،معرض القرآن الكريم ،مسجد أبو بكر الصديق ،مسجد العنبرية ،جبل أحد ،مقبرة شهداء أحد ،حديقة الأمير محمد بن عبد العزيز ،مدائن صالح ،مسجد قباء ،محطة الحجاز ،مسجد القبلتين ،بقيع الغرقد ،مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف ،مسجد الميقات ،حديقة الملك فهد ،حديقة بحيرة ينبع الصناعية ،مسجد الجمعة ،منتزه البيضاء البري ،وادي الجن، ،مسجد الغمامة ،البازار القديم


Booking.com

  المدينة المنورة طيبة الطيبة 

المسجد النبوي
هو مسجد
النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ، ثاني أقدس دور العبادة بالنسبة للمسلمين بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة، وهو أحد ثلاث مساجد تشد لها الرحال في الإسلام. يقع المسجد النبوي في قلب المدينة المنورة، وهو المكان الذي بركت فيه ناقة النبي محمد صلى الله علية وسلم عندما جاء إلى المدينة مهاجراً. الشكل العام للمسجد مستطيل الشكل، ويتكون من عشرة مآذن. يضم المسجد النبوي العديد من المعالم، من أبرزها منبر النبي، الروضة، الحجرة، الحائط المخمس، والقبة الخضراء والتي يوجد   تحتها قبر النبي.صلى الله علية وسلم


www.KOOODH.com

  المدينة المنورة طيبة الطيبة 

المسجد النبوي
تتميز المدينة المنورة بكونها ثاني أهم مركز ديني للمسلمين من كافة أنحاء العالم بعد الكعبة المشرفة والحرم المكي الشريف في مكة المكرمة، وأثناء زيارتي لها والتجول فيها شاهدت الكثير من المعالم السياحية المميزة وخاصةً الدينية والتي ترتبط بالدين الإسلامي حيث تستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم، تعد المدينة واحدة من أهم المدن السعودية التي تستقطب عدداً كبيراً من الزوار طوال أيام السنة من القادمين إلى المملكة السعودية بغرض تأدية رحلات الحج أو العمرة، وتضم المدينة الكثير من المعالم التي جعلتها من أهم المدن السعودية ، وذلك لوجود المسجد النبوي الشريف والعديد من المساجد الأخرى فيها، وإضافةً لذلك يوجد فيها الكثير من الأماكن السياحية ذات الطابع الترفيهي والتي تمنح زوارها متعة كبيرة أثناء زيارة المدينة المنورة.


كودة للمعلومات 

أخبارالسياحة ، التقنية ، الربح من الانترنت ، المواقع ، البرامج