كيف نسوق للدورات أون لين 

كيف نبيع كورسات اون لين وعلى أي منصة بيع 


​بعد ما تنهي كورس معين وتجتازه بنجاح وترغب ببيع هذا الكورس أون لين لكن لا تعرف ماهي الطريقة لبيع هذه الكورسات وما هي المنصات الالكترونية التي يمكن ان تسمح لي ببيع هذه الكورسات  في هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن كل ذلك 

في البداية نحب أن نتطرق  الى الطرق والمنصات المختلفة التي ممكن ان تبيع دورة أو كورس أون لين
الطريقة الأولى: بيع الكورس على موقعك الشخصي.
الطريقة الثانية: بيع الكورس على سوق للكورسات أو

Course Marketplace.
الطريقة الثالثة: بيع الكورس على منصة للكورسات الأونلاين.

سنتحدث بالتفصيل عن كل طريقة من هذه الطرق 


بيع الكورس على موقعك الشخصي
بيع كورساتك على موقعك الشخصي سوف يمنحك الحرية الكاملة لفعل ما تريده بدون تقييدك، كما أنه سيتيح لك الحصول على 100% من عوائد الكورسات بدون الحاجة إلى دفع اشتراك في أحد المنصات، أو حتى دفع 50% من العوائد لسوق من أسواق الكورسات.
وسيكون هذا الخيار هو المناسب في حال كان لديك بالفعل موقع إلكتروني خاص بك، وهناك متابعين لك مستعدون أن يقوموا بدفع المال من أجل الاستفادة من معرفتك وخبراتك ومهاراتك.  كما أن استخدام هذا الخيار سوف يجعلك قادر على استخدام أدوات التسويق والمبيعات التي تريدها وتحب التعامل بها.
لكن من الناحية الأخرى هذا الخيار يتطلب أن تكون لديك معرفة تقنية، ومن الممكن أن تكون مكلفة لك بعض الشيء خاصة في البداية.

​​بيع الكورس على سوق للكورسات

Course Marketplace

​هذا الخيار هو الأكثر شيوعًا على الإطلاق، فمعظم مقدمي الكورسات يبيعون الكورسات الخاصة بهم على أسواق الكورسات مثل

Udemy و SkillShare.
هذه الأسواق تضم العديد من الكورسات والطلاب، 183 ألف كورس و 40 مليون طالب حول العالم كما في  يوديمي.
تساعدك هذه المنصات على الوصول إلى عدد كبير من المتعلمين المتحفزين للدفع من أجل الكورسات، وبذلك يكون عليك أن تجعلهم يختارون الكورس الخاص بك أنت دونًا عن غيرك.
بهذا تكون وفرت عليك جهدًا  كبيرًا، ما يجعل هذا الخيار ممتازاً لمقدمي الكورسات الذين لديهم قدرات تسويقية محدودة.


وهذا  بشكل عام هو الخيار الأسهل  بين كافة خيارات بيع الكورسات على الإنترنت، ولكنه كذلك ينطوي على بعض العيوب
قد تستقطع أسواق الكورسات منك الكثير من عوائدك، والتي قد تصل إلى 50% من أرباحك من خلال المنصة.

​عليك أن تقوم باتباع كافة شروطهم وتعليماتهم، ما يجعلك لا تتحكم في كثير من الأوقات بتسعير كورساتك.
الطلاب هم بشكل أساسي عملاء لدى المنصة وليسوا عملائك، ولذا فمن الممكن ألا تستطيع الوصول إلى معلومات التواصل معهم.
لن تتيح لك الوصول إلى الطلاب المحتملين من خلال تحسين محركات البحث 
لكن بشكل عام ورغم تلك العيوب فإن أسواق الكورسات قد تكون خيارك الأفضل في حال لم يكن لديك قاعدة من الطلاب أو المتابعين.

منصة يوديمي Udemy






منصة يوديمي هي أفضل سوق للكورسات من أجل إطلاق كورسك الأول لو لم تكن تملك قاعدة من الطلاب والمتابعين.

خاصة مع وجود قاعدة للطلاب تتعدى 40 مليون طالب، وانتشارها في أكثر من 180 دولة بـ أكثر من 65 لغة، ودعك من كل هذا واعرف فقط أنه تم أكثر من 450 مليون عملية التحاق بالكورسات على المنصة.
ستساعدك المنصة على إضافة الاختبارات والمهام على كورساتك، ولكنها ستشترط أن يمتد الكورس على الأقل إلى 30 دقيقة.
المنصة كذلك رائعة من أجل كما نقول “جس نبض” الطلاب، فبإمكانك أن تجعل الكورس في البداية مجانيًا، أو أن تقوم بتقديمه بلا مقابل لبعض الأشخاص من خلال الكوبونات.
وبهذه الطريقة ستحصل على ردود الفعل وستعلم لو كان هناك تحسينات أو تطويرات تحتاج إلى القيام بها، وهذا أمر لا يمكن إهماله أو الاستهانة به، وبالإضافة إلى هذا فإن المنصة كذلك ستقدم لك الكثير من المصادر والأدوات الهامة للغاية.
أما عن الأرباح وأنظمة السعر فإن يوديمي ستقوم بأخذ 63% من عوائد بيع كورساتك، إلا لو تم بيعها من خلال الكوبونات التي تقدمها فستحصل المنصة على 3% فقط.

منصة SkillShare








  هي المنافس القوي ليوديمي خاصة في مجالات التصميم والمونتاج والكتابة وريادة الأعمال والمجالات الأخرى الفنية. حيث تتيح للطلاب أن يقوموا بدفع اشتراك شهري ليصلوا إلى كافة الكورسات على المنصة، والتي تصل إلى 35 ألف كورس. ميزة المنصة برأيي هي احتوائها على ثلاث أشكال للكورسات أو المحتوى التعليمي التي بإمكانك الاستفادة منها وتدعيم محتواك من خلالها، والتي يمكنك اكتشافها من خلال زيارة وتصفح المنصة. كما أن المنصة تشجع الطلاب على مشاركة إنجازاتهم وآرائهم وتوفر مساحة كبيرة لهذا الأمر أكثر بكثير من يوديمي. من خلال وضع كورساتك على المنصة سوف يتم محاسبتك بناءًا على الدقائق التي يقضيها الطلاب يستمعون للكورس الخاص بك، كما أن بإمكانك الحصول على 10 دولار مقابل كل شخص يشترك في المنصة من خلالك. وفي النهاية قد يكون بيع كورس أونلاين على سوق الكورسات هو الخيار الأسهل، ولكنه ليس في كل الأحوال الأفضل.


والآن دعونا ننتقل للطريقة الثالثة لبيع الكورسات أونلاين.
بيع الكورس على واحدة من منصات الكورسات

وآخر طريقة لبيع الكورسات على الإنترنت هي من خلال بيعها على منصة للكورسات أو 

Courses Platform.
حيث أن هناك الكثير من منصات الكورسات التي تقوم بتوفير خدمات الاستضافة والتسويق مع وجود اختلافات بينها كما سنرى.
وهناك نوعين من هذه المنصات: 

أ) المنصات المستقلة  :Standalone Platforms
وفر هذه المنصات لك كل ما تحتاجه من خدمات الاستضافة والدعم والموارد التعليمية اللازمة، كما أنها تحتوي أيضًا على أدوات تسويقية تتفاوت قوتها من منصة لأخرى.
تناسب هذه المنصات الأشخاص الذين يعملون وحدهم أو الـ Solopreneur الذين يريدون تقليل الجهد الذي يبذلونه، ولكن عيبها أن أدواتها التسويقية عادة ما تكون محدودة.
 

ب) منصات الكل في واحد  All In One Platforms
وهي المنصات الأقوى، والتي توفر لك كل ما تحتاجه لبيع كورساتك على الإنترنت بداية من أدوات بناء المواقع إلى الأدوات التسويقية وأدوات الأتمتة وعمل مجتمع لك.
وتختلف كل منصة من هذه المنصات في تكاليفها كما سنعرف بعد قليل، وبشكل عام فإن هذه المنصات هي الخيار الأفضل الذي يناسب الجميع تقريبًا.
وبعد أن تعرفت على أنواع منصات الكورسات حان الآن الوقت للتعرف على أشهرها:

منصة Teachable









منصة Teachable هي واحدة من أشهر المنصات المستقلة أو  Standalone Platforms، والتي تتميز عن باقي المنصات المستقلة في نقطة التسويق.
تساعدك المنصة على تنمية جمهورك المستهدف وتخصيص تجربة المستخدم الخاصة بالكورسات التي تقدمها.
توفر المنصة الكثير من القوالب Templates التي بإمكانك استخدامها لكورساتك، كما أنها تتيح لك استخدام الاختبارات التي تُصحح تلقائيًا.
برغم أن أدوات التسويق في المنصة جيدة ومعقولة إلا أنه سيكون من الأفضل أن تستخدم أدوات تسويقية أخرى خارجية من أجل الحصول على نتائج قوية.
ميزة المنصة الكبرى هي أنها واحدة من أقدم منصات الكورسات وأنها سلسة للغاية ربما أكثر من أي منصة أخرى.
هناك اشتراك مجاني في المنصة وثلاث اشتراكات مدفوعة تتراوح قيمتها بين 29 إلى 299 دولار شهريًا، بإمكانك الإطلاع عليها من صفحة التسعير.

منصة مساق









منصة مساق من المنصات العربية القوية للغاية التي تساعدك على بناء الأكاديمية التعليمية الخاصة بك وبيع كورساتك وكتبك ومنتجاتك الإلكترونية بكل سهولة.
المنصة مريحة للغاية لكونها بالعربية، بالإضافة إلى أنها تحتوي على الكثير من الأدوات القوية كباني المواقع وتوفر دعم فني مميز لعملائها.
تتيح لك المنصة ربط موقعك بـ تحليلات جوجل، وتسهل لك إنشاء مدونة لأكاديميتك لفتح بوابة مميزة للحوار مع الطلاب باستخدام المقالات، كما أنها تدعم نظام الواجبات وتقدم لك إحصائيات عن طلابك وكورساتك.
الأسعار الخاصة بالمنصة تتراوح بين 45 إلى 510 دولار شهريًا، وبإمكانك معرفة المزيد من خلال صفحة الأسعار الخاصة بالمنصة.
وهذه ليست المنصات الوحيدة، بل إن هناك الكثير من المنصات الأخرى الجيدة التي لم نتحدث عنها بالتفصيل في المقال، والتي من الممكن أن تبيع كورس أونلاين من خلالها ومنها:
منصة LearnWorlds.
منصة Mighty Networks
منصة Teachery
منصة Zenler
منصة Pathwright

طرق التسويق للكورسات على الإنترنت
لا يمكن أن أكتب مقال عن بيع الكورسات على الإنترنت بدون أن أذكر لك طرق التسويق التي بإمكانها مضاعفة مبيعاتك وأرباحك.
في العصر الذي نعيش فيه التسويق الإلكتروني هو الملك، وإذا قمت باستغلال قنوات التسويق الإلكتروني المناسبة بشكل صحيح فستستطيع أن تحقق أرباحًا من الكورسات أنت نفسك قد لا تصدقها.
ومن أهم قنوات التسويق الإلكتروني التي يمكنك الاعتماد عليها لتسويق كورساتك أونلاين هي:

 السوشيال ميديا
بإمكانك استغلال وسائل التواصل الاجتماعي، مثل: فيسبوك وتويتر ولينكدان وانستغرام وبنترست ويوتيوب وحتى تيك توك وغيرها في جذب طلاب لكورساتك.
بالطبع سيكون عليك اختيار المنصة المناسبة لجمهورك المستهدف، فمثلًا:
لو كنت تقدم كورسات في مجالات التصميم والرسم من الممكن أن تكون منصتي انستغرام وبنترست هما الأفضل لك.
أما لو كنت تقدم كورسات في التسويق والمبيعات قد تكون لينكدان هي المنصة التي يجب عليك الاهتمام بها.
لو كنت تستهدف السوق الخليجي بالتحديد السعودية فإن تويتر سيكون أفضل مكان لتبدأ منه.
وهكذا اختيار المنصة الصحيحة واتباع قواعد التسويق بالمحتوى سوف يساعدك على الحصول على الكثير من المبيعات لكورساتك.

تحسين محركات البحث 
أهمية هذه القناة التسويقية تكمن في الطريقة التي اعتمدت عليها لبيع كورساتك، فإن كنت تبيع كورس أونلاين على موقع إلكتروني وليس على سوق للكورسات فيمكن للسيو أن يحقق لك أرباحًا عظيمة.
فاستهداف الكلمات المفتاحية الصحيحة التي تُطابق نية العملاء المحتملين وشريحتك المستهدفة سيمكنك من جذب الكثير من الطلاب إلى كورساتك.
والكثير من المنصات الكبيرة تركز جدًا على السيو وتحقق الكثير من الأرباح من ورائها، وقد يساعدك في مسعاك أن تقوم بفتح مدونة كما سنتحدث بالتفصيل في النتائج بالأسفل.

 التسويق بالبريد الإلكتروني
التسويق بالبريد الإلكتروني من أهم القنوات التسويقية التي يستخدمها مقدمي الكورسات، فلديها إمكانية هائلة للغاية على تحقيق عوائد كبيرة.
وكل ما عليك القيام به هو أن تقوم ببناء قاعدة لك من إيميلات عملائك والعملاء المهتمين بالنيش الخاص بكورساتك.
ومن ثم ومع الوقت سوف تجد الكثير منهم يشتري كورساتك.
إن كنت لا تعلم كيف تكون هذه القائمة البريدية، فبإمكانك أن:
تقدم منتجات مجانية -كالكتب الإلكترونية أو كورسات مصغرة- بعد أن يسجل الطالب بريده الإلكتروني وبعض المعلومات عنه.
تقوم بعمل ندوة أو Webinar ومن خلالها تجمع الإيميلات الخاصة بعملائك.
سوق لنشرتك الإخبارية التي تقوم فيها بإفادة عملائك، وستجدهم مع الوقت يشتركون فيها.
استخدم إعلانات فيسبوك الممولة.

 عين مسوقين بالعمولة
التسويق بالعمولة Affiliate Marketing هو واحد من الطرق التي يستخدمها مقدمي الكورسات من أجل زيادة أرباحهم.
فبكل سهولة يمكنك أن تتفق مع مسوق بالعمولة بأن تعطيه نسبة من كل عملية اشتراك في كورساتك تأتي من طرفه.
وبهذا مثلًا لو قام بجلب 100 طالب جديد شهريًا، وكان مكسبك على كل واحد فيهم 50 دولار وأعطيته 15 دولار عن كل طالب -1500 دولار- ستكون ربحت 3500 دولار بدون الحاجة إلى التسويق لتلك الكورسات.
بالطبع هذه ليست كل القنوات التسويقية التي بإمكانك استخدامها، ولكنها القنوات التسويقية الأهم.


نصائح ستضاعف مبيعات كورساتك على الإنترنت

 استخدم طلابك للحصول على المزيد من الطلاب
بإمكانك جلب المزيد من الطلاب من خلال الاستماع لطلابك الحاليين، راقب تقدمهم ونتائجهم واستمع جيدًا للفيدباك الذي يعطونه لك وقم بتحسين الكورس من خلاله.
قم بالاحتفال بهم ومشاركتهم نجاحاتهم، كما انشر تقييماتهم لكورساتك وكيف غيرت كورساتك حياتهم، وستشعر بزيادة مبيعاتك وأرباحك.
وهذا هو مبدأ الإثبات الجمعي أو العقل الجمعي Social Proof الذي تحدثنا عنه في مقال: علم نفس التسويق (7 حيل تسويقية نفسية فعالة).

 سوق لنفسك باستخدام المحتوى التعليمي الذي تقدمه
للنجاح في مجال بيع الكورسات عليك أن تستوعب أن الطلاب لا يشترون كورساتك وأنما يشترون الفائدة والتغيير التي يريدون الحصول عليه.
لذا قيام بعرض جزء من دروسك لهم، سوف يكون له بالغ الأثر على زيادة مبيعاتك وأرباحك، وبإمكانك القيام بهذا من خلال:

توفير كورس من كورساتك بشكل مجاني تمامًا.
إتاحة دروس من كورساتك بشكل مجاني بدون الحاجة لشراء الكورس بأكمله.
إنشاء كورسات مصغرة ونشرها على اليوتيوب.
التسويق بالمحتوى في النيش الذي تقدم فيه الكوررسات.

 أنشئ مجتمعًا
هذا الأمر يغفل عنه الكثير من مقدمي الكورسات المبتدئين، ولكنه على المدي البعيد يكون السبب في تخطيهم ملايين الأرباح.
فالتفاعل الذي يحدث بين الطلاب وبعضهم البعض، وبينهم وبينك سيكون له أثر كبير على جذب المزيد من الطلاب الجدد.
ولأهمية وجود مجتمع هذه الأيام أصبحت الكثير من منصات بيع الكورسات تقدم أدوات تساعد مقدمي الكورسات على خلق مجتمعاتهم.

 عزز وجودك على الإنترنت
بيع الكورسات على الإنترنت يكون أسهل للغاية إذا كنت واحد من الأشخاص المشهورين والبارزين في مجالك.
لأن هذا سيمنح محتواك المصداقية والتأكيد المطلوبان من قبل الطلاب، ولذا لن يترددوا في الدفع مقابل الحصول على الخبرة والمعرفة التي لديك.
لهذا السبب فإن دراسة التسويق الشخصي Personal Branding مهم للغاية بجانب أساسيات التسويق الإلكتروني إن لم تكن تعرفها.

 إنشاء مدونة لك أو لكورساتك
المدونة واحدة من أقوى الوسائل التسويقية الأورجانك أو الطبيعية، وهذا لكونها توفر لك الكثير من الترافيك الذي يتحول جزء منه إلى مشتريين لكورساتك.
ولذا من المهم أن تتعرف على الكلمات المفتاحية التي تعبر عن الشريحة التي تستهدفها وأن تقوم بكتابة مقالات فيها.
ولكن لا تكتب مقالات تسويقية لكورساتك، وإنما قدم لهؤلاء الجمهور فائدة حقيقية، وفقط قم بالإشارة إلى كورساتك وحينها ستجدهم يهرعون لشرائها.

 ابدأ البودكاست الخاص بك
البودكاست هو واحد من الأدوات التسويقية الجديدة التي أثبتت قوتها وشعبيتها خاصة في مجالات التعليم والمحتوى.
والمميز فيها أنها غير شائعة الآن لتسويق الكورسات في الدول العربية برغم أنها واحدة من أهم وسائل التسويق للكورسات في الولايات المتحدة وأوروبا.
إذا كنت لا تستطيع بدء البودكاست الخاص بك أو لا تملك الوقت الكافي، حاول على الأقل أن تشارك في أشهر البودكاست في النيش الخاص بك.


 قم بعمل قمع المبيعات الخاص بكورساتك وقم بتدعيمه بالإعلانات المدفوعة
من الهام للغاية أن تعرف رحلة المشتري الخاصة بالشريحة التي تستهدفها، والذي من الممكن تبسيطها إلى 4 مراحل:
مرحلة الوعي: وهي المرحلة التي يتعرف عليها العميل أو الطالب على أن لديه مشكلة ما أو نقطة ألم Pain Point، وبعد هذا يحاول البحث عن حلول لها.
مرحلة البحث: حينما يبدأ هذا العميل أو الطالب في البحث عن حلول مختلفة لمشكلته.
مرحلة اتخاذ القرار: هذه المرحلة هي حينما يحاول أخذ القرار حول اختيار واحد من هذه الحلول من خلال المقارنة بين الحلول المختلفة في السوق.
مرحلة الشراء: هذه هي المرحلة الحرجة والأهم التي يقوم فيها بدفع المال في الحل أو الكورس الذي تقدمه.
وعليك أنت كمقدم كورسات أن تقوم باستغلال هذه الرحلة من أجل دفع العميل أو الطالب لكي يشتري الكورسات التي تقدمها.
بل أن عليك أيضًا أن تقوم باستهدافه في كل مرحلة من المراحل الآتية وأن تساعده على الانتقال من مرحلة إلى أخرى حتى يقوم بشراء كورساتك.
ولنضع مثالًا تخيليلًا بأنك تقدم كورسات في مجال العمل الحر، مثلًا:
 مرحلة الوعي: ستحاول من خلال منصات السوشيال ميديا أن تقارن بين العمل التقليدي والعمل الحر، وهذا من خلال التركيز على نقاط الألم الخاصة بالعميل المحتمل، أو عرض المزايا التي ستنعكس عليه إذا ما بدأ في العمل الحر.
أشياء مثل ملله من ضياع 9 أو 10 ساعات يوميًا في عمل لا يستطيع أن يوفر له معيشة كريمة، أو كونه غير قادر على الاستمتاع بحياته، أو كونه يريد أن يصبح مدير نفسه… الخ وبهذا الشكل ستقوم بتوعيته حول المشكلة إن لم يكن واعيًا بها.
 مرحلة البحث: من الممكن أن تستهدفه في هذه المرحلة من خلال عرض تجارب طلابك السابقين وقصص نجاحهم في العمل الحر وكيف أن كورساتك قد غيرت حياتهم للأفضل.
 مرحلة اتخاذ القرار: بإمكانك أن تشجعه على اتخاذ القرار من خلال عرض الأسئلة الأكثر تكرارًا FAQ التي عادة ما يسألها العملاء في هذا المرحلة، وبهذه الطريقة ستقوم بتشجيعه على شراء كورساتك دونًا عن كورسات المنافسين أو أي حلول أخرى.
 مرحلة الشراء: وفيها من الممكن أن تقوم بتقديم عروض وتخفيضات لفترات زمنية محدودة.
وبإمكانك أن تعزز هذه العملية بشكل كبير من خلال الإعلانات الممولة، وأعطيك مثالًا: Parker Walbeck الذي يقوم بدفع 7000 دولار أسبوعيًا في الإعلانات الممولة لكي يحصل من خلالها على 57 ألف دولار كعوائد من بيع كورساته.
نقاط أخيرة 
مبيعات سوق الكورسات الإلكترونية تعدت في العام 2018 الـ 46 مليار دولار، ومن المتوقع أن يصل حجم السوق بأكمله في العام 2025 إلى 325 مليار دولار.
وقد ازدهر هذا السوق ونما وتعرف معظم سكان الكرة الأرضية عليه بفضل جائحة الكورونا، وبهذا المعدل سيكون واحد من أكثر الأسواق ربحية في السنوات المقبلة.





أفضل 5 إضافات ستساعدك في عملك للتسويق الإلكتروني.

أفضل أدوات التسويق الإلكتروني ( في 2022)

هذه الادوات أو الاضافات قد تحتاج واحده منها فقط أو ربما كلها لكن ننصحك بقراءة التفاصيل واضافة ما تحتاج اليه فهذه الادوات انما عملت من أجل توفير الوقت والجهد والمال من أجلكم 

1-Loom
هذه الإضافة مفيدة جدًا لمن لديه فريق لكتابة المحتوى، وبشكل عام فإنك تحتاج بعض الأحيان أن تقوم بتسجيل فيديو تعليمي، حيث أن هذا الملحق يساعدك على توفير الوقت من خلال تمكينك من بدء التسجيل على الفور ومشاركة الرابط مع أي شخص بنقرة واحدة.

2-Mailtrack
  هي أداة ممتازة لمن يشتكي من عدم معرفة إذا تم قراءة الرسالة أو لا من طرف المتلقي. عند القيام بالتواصل، أو الترويج لخدماتك للعملاء والوكالات، أو التقدم لشغل وظائف تسويق رقمية جديدة، باختصار سيُعلمك  بعدد المرات التي تم فيها فتح البريد الإلكتروني.

3-Similarweb
هذه الأداة مشهورة جدًا ويتم الاعتماد عليها لمعرفة مصادر الزيارات للمنافسين، ومعرفة إذا كان الترافيك مجاني أو مدفوع، إلى جانب إحصائيات مهمة حول المواقع الإلكترونية المختلفة.

4-Headline Studio
من المستحيل التقليل من أهمية العناوين الجذابة في عالم التسويق الرقمي، إذ يحافظ العنوان الجذاب على اهتمام جمهورك ويزيد من عمليات التحويل. إذا كنت تشتكي من مشكلة في إعداد العناوين الجذابة يمكنك اعتماد هذه الإضافة وستوفر لك الجهد والوقت.

5-TickTick
آخر إضافة على القائمة تساعدك في إنشاء قائمة للمهام وهذا يساعدك كثيرًا في التخطيط والتنظيم، وكذا متابعة جدولك اليومي. يمكنك إنشاء المهام الفرعية بسهولة، مع تحديد الأولويات، وتجهيز تذكير للمواعيد حتى تتجنب تفويتها.

أخيرًا هذه القناة لديها العديد من الكورسات المجانية في التسويق الرقمي والربح من الانترنت 











www.KOOODH.com

كودة للمعلومات 

أخبارالسياحة ، التقنية ، الربح من الانترنت ، المواقع ، البرامج