أشهر المعالم السياحية في المدينة 

دليل سياحي متكامل لمدينة اثينا . اليونان 


مدينة أثينا (باليونانية هي عاصمة اليونان وأكبر مدنها. يعود اسم المدينة إلى أثينا إلهة الحكمة الإغريقية. يبلغ عدد سكان المدينة اليوم حوالي 729,137 نسمة ومع ضواحيها والمناطق المجاورة حوالي 3,753,726 نسمة (إحصاءات يناير 2005).

تقع أثينا في جنوب اليونان على سهل أتيكا بين نهري إليسوس وكيفيسوس، محاطة من ثلاثة جهات بقمم جبال هي هيميتو (1,026 مترا) وبينديلي (1,109 مترا)، وبارنيثاس (1,413 متر). تطل من الجهة الرابعة على خليج سارونيكوس الواصل إلى البحر الأبيض المتوسط.  يعود تاريخ المدينة إلى حوالي 5000 سنة ، لتعد بذلك إحدى أقدم مستوطنات أوروبا، وتُعد المدينة مهد الحضارة الغربية ومهد الديموقراطية.

أعلنت أثينا عام 1985 كأول عاصمة ثقافية لأوروبا. أضيف الأكروبولس عام 1987 ودير دافني عام 1990 في أثينا إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي. أقيمت في أثينا أول ألعاب أوليمبية في العصر الحديث عام 1896 وبعدها بحوالي قرن أجريت الألعاب الأولمبية الصيفية 2004 فيها أيضاً.

أفضل الفنادق والشقق الفندقية في أثينا . اليونان 

اثينـــــا

أفضل المطاعم والكوفي شوب . اثينا. اليونان

أفضل الأسواق والشوارع التجارية 

تشهد "أثينا" مناخاً متوسطياً شبه استوائي، بينما تكون المناطق الجنوبية من المدينة حارة وشبه جافة. تتساقط معظم الأمطار خلال الفترة من أكتوبر إلى أبريل مع بعض الأمطار الخفيفة في فصل الصيف. هذا وتُعد "أثينا" أكثر جفافاً مقارنةً بسائر الوجهات الأوروبية. تميل الأجواء الشتوية إلى البرودة، حيث تُسجل الحرارة العظمى في يناير 13 درجة مئوية، بينما يأتي يوليو وأغسطس بأدفأ الأجواء وحرارةٍ عظمى تقترب من 33 درجة مئوية.
تحمل أثينا الرقم القياسي من قبل المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بأعلى درجة حرارة مسجلة في أوروبا حيث بلغت درجة الحرارة 48 درجة سيليزية (118 فهرنهايت) وذلك كان بتاريخ 10 تموز 1977.

تمتع اليونان بأكثر من 250 يوماً مُشرِقاً في العام، أو بـ3000 ساعة مشمسة في السنة.Vتضم اليونان أكثر من 2000 جزيرة، منها 170 جزيرة مأهولة تقريباً.  أكبر جزر اليونان هي كريت (3189 ميلاً مربعاً) (8260 كيلومتراً مربعاً) تضم اليونان متاحف أثرية أكثر من أي بلد آخر في العالم.  اليونان هي المصدّر الرئيسي للإسفنج البحري
فرصة للانغماس في عبق الماضي وزيارة أكروبوليس ذي الشهرة العالمية. يستمد هذا الأثر العظيم اسمه من اللغة الإغريقية القديمة ويعني “المدينة المرتفعة”، ويستقر على صخرة مقدسة بارتفاع 500 قدم دعمت أعمدته الشاهقة لأكثر من 2500 عام.
فرصة للانغماس في عبق الماضي وزيارة البارثينون ذي الشهرة العالمية؛ ذلك الأثر المخصص للإلهة أثينا، علماً بأنه بني في القرن الخامس قبل الميلاد. كما يمكن للزائر البحث عن النقوش النحتية على جوانب المبنى حيث تتجسد الآلهة والوحوش وموكب الباريثينايا.
من هذا المكان، ألق نظرة على ارتفاع المبنى ومحيطه في متحف أكروبوليس الجديد ذي التقنية الفائقة ، ثم متع ناظريك بالتل صوب الأراضي الفسيحة عبر الشوارع المرصوفة في حي بلاكا القريب العامر بالمطاعم والمقاهي والمتاجر الصغيرة إلى جوار المباني الكلاسيكية الجديدة، فضلاً عن المواقع الأثرية الكثيرة – بما في ذلك برج الرياح.
لا يمكن للزائر أن يصل إلى أثينا من دون زيارة المتحف الأثري الوطني الذي يضم واحدة من أثرى المجموعات الأثرية في العالم. وتشمل معالمه تمثال نيريد (حورية من البحر المتوسط) عثر عليها إبيدوروس ويعود تاريخها إلى سنة 380 قبل الميلاد، بالإضافة إلى مجموعة نحتية رخامية لأفرودايت وبان توجد في ديلوس، ويعود تاريخها إلى سنة 100 قبل الميلاد.
هناك سوق موناستيراكي للبضائع الرخيصة، ينعقد يومياً ليقدم لك لمحة معبرة من الماضي والحاضر على هيئة تشكيلة من البضائع التي تتراوح بين مصوعات الذهب والفضة والفرو الطبيعي والأزياء التقليدية والسجاد وتقليد الآثار والأطعمة الغريبة والأيقونات الدينية المقلدة والأدوات الموسيقية. لا تفوت فرصة الاحتكاك بالسكان المحليين واقتناء تحفة أو اثنتين للعودة بهما إلى موطنك. ولا تقلق من مفاصلة الباعة.
كانت الأغورا – أو السوق – القلب النابض لأثينا القديمة؛ إذ كانت مستقر الأنشطة التجارية والسياسية والاجتماعية والإدارية، فضلاً عن كونها مركزاً دينياً وثقافياً. وهذا الموقع النابض بالحياة شهد اختلاط حشود العامّة بالصفوة – بدءاً من الخدم ومالكي الأكشاك، وصولاً إلى السياسيين والتجار.
ومن المعالم المهمة معبد هيفاستوس – إذ يعد من أفضل المتاحف المحتفظة برونقها التاريخي في اليونان القديمة، ويمتاز بأفاريزه ذات التصاوير المعبرة عن شخصية ثيسيوس الأسطورية. أما المعالم الأخرى فتشمل ستاو أتالو الذي يعتبر نقطة البداية لمراكز التسوق الكبرى في عالم اليوم، ومعبد أبولو باتروس، والبوليوتيريون، والمتحف الذي يستعرض تاريخ المنطقة.
يعقب ذلك زيارة أحياء غازي أو بسيري أو كيراميكوس – فهي من روائع المدينة الثلاثة حيث تجد سكان أثينا والزوار العارفين بمعالم المدينة يقضون أوقاتهم فيها.

بلدية أثينا

تعتبر بلدية أثينا الأكثر اكتظاظاً بالسكان في اليونان حيث يبلغ عدد سكانها 655780 نسمة (في عام 2011) وتبلغ مساحتها 39 كم مربع     وتنقسم البلدية إلى سبعة دوائر بلدية والتي تستخدم أساساً لأغراض إدارية.
أهل أثينا لديهم طريقة أكثر شعبية لتقسيم المدينة من خلال أحيائها 
كباكراتي ،أمبيلوكيبي،إكسارشيا ،باتيسيا ،إيليسيا ، بيترالونا ،كوكاكي ،كيبسيلي  ولكل منها تاريخها وخصائصها المتميزة الخاصة.
تشكل بلدية أثينا نواة ومركز "أثينا الكبرى" التي تتكون من بلدية أثينا و34 بلدية أخرى، والتي تنقسم في أربعة وحدات إقليمية كما ذكر سابقا.

Save on your hotel - www.hotelscombined.com

هي عاصمة اليونان وأكبر مدنها، تُهيمن على إقليم "أتيكا" ويعود تاريخها الموثق إلى 3,400 سنة تقريباً مما يجعلها من أقدم المدن في العالم. لا يزال تراث المدينة الذي يرجع إلى عصر "أثينا الكلاسيكي" جلياً إلى حدٍ كبير بفضل النُصب القديمة والاكتشافات الأثرية والمتاحف والأعمال الفنية العديدة. وبجانب ثرائها التاريخي، فإن "أثينا" مدينةٌ عصريةٌ حديثة تضم المطاعم والمقاهي والمتاجر الفاخرة وأماكن التجمُعات المختلفة، حيث يجد الزائر عند كل ركنٍ من أركان المدينة شيئاً مشوقاً يثير الفضول والمُتعة. شيدت أثينا حول التلال الصخرية للأكروبوليس. وكانت عاصمة دولةأتيكا الموحدة قبل عام 700 ق.م. وسكانها من الأيونيين. والمدينة عند نشأتها كانت عبارة عن بيوت من الطين والقش وشوارعها غير مرصوفة. وكانت في عصرها أقل حجماً من المدن الحضارية القديمة. فلم تكن تتعدى مساحة قرية صغيرة. إلا أنها كانت دولة تدار بطريقة ديموقراطية بواسطة مجلس الجماهير (الإكليسيا). وكان ينتخبه أهلها بالاقتراع. وكانت تدار بها المناقشات وتتخذ القرارات بالتصويت. واهتمت بفن المسرح وكان لها مسرحها في الهواء الطلق. وكان يواجه المدينة الأكروبوليس وهو بيت للآلهة فوق جبل. وكانت مركزاً للحضارة الميسينية في العصر البرونزي الأخير. وفي عهد حاكمها بريكليس كانت مدينة الفنون والثقافة. وظلت مدرسة للثقافة حتي سنة 529 ق.م. حيث ظهرت بها التراجيديات والكوميديات الإغريقية الشهيرة. وقد هاجمها الفرس عام 490 ق.م. وانتصرت عليهم براً في معركة ماراثون وبحرا في سلاميس عام 480 ق.م.

تتمتع اثينا  بشبكة ممتازة من وسائل النقل العمومية، حيث تتيح لك تذكرة واحدة التنقل عن طريق المترو والقطار والترام والحافلة لعددٍ غير محدود من المرات داخل "أثينا" لمدة 90 دقيقة أو 24 ساعة أو 3 أيام بحسب نوع التذكرة. وقد تم تحديث "نظام مترو أثينا" الجديد ويُعد الآن وسيلة حديثة ومُنظمة للتنقل. يضم ثلاثة خطوط تقصد ثلاث ضواحي مختلفة. أما خط السكة الحديدية فيسير من "بيريوس" إلى المطار ولكن لا تملك اليونان شبكة ممتدة من السكك الحديدية. كما أن "ترام أثينا" هو جديدٌ أيضاً ويربط المدينة بالضواحي الجنوبية مع وصلات مع "نظام المترو". وتتضمن شبكات النقل العام في "أثينا" مزيجاً من الحافلات والقاطرات المختلفة تشرف عليها "هيئة النقل المدني" وتصل الحافلات إلى أي مكان تقريباً. كما تتوفر سيارات الأجرة وهي معقولة التعرفة ولكن احذر من بعض أعمال الاحتيال. لا يُنصح بركوب الدراجات في "أثينا" نظراً للازدحامات المرورية وعدوانية بعض السائقين وأيضاً بسبب افتقار المدينة للمرافق والإمكانيات الخاصة بالدراجات.