Save on your hotel - www.hotelscombined.com

أفضل الاسواق والمحلات التجارية 

Bodrum

أفضل المطاعم والكوفي شوب  

Bodrum

في عام 192 قبل الميلاد وقعت المدينة تحت الحكم الرومانيّ، وفي 395م وقعت تحت حكم البيزنطيين، ثم في القرن الرابع عشر حكمها الأتراك. في عام 1402م قدِمَت إلى المدينة مجموعة من أتباع القديس يوحنا من القدس، الذين كانوا يبنون المُستشفيات ويُقدّمون الرعاية الصحيّة للمُغتربين ولأتباع الديانة الكاثولوكيّة، وعند وصولهم إلى بودروم أطلقوا عليها اسم (ميسي) وبدؤوا بجمع الحجارة التي يُمكن استخدامها من ضريح الملك موسولوس المهدوم للبدء في بناء قلعة في بداية القرن الرابع عشر. عند انتهائهم من البناء أطلقوا على القلعة اسم قلعة القديس بطرس، وأصبحت المكان الوحيد الذي يأوي أتباع المسيحيين من ضحايا الحروب الصليبية في المنطقة. تحوّلت القلعة اليوم إلى مَتحف تاريخيّ. في عام 1522م غادر الفرسان المدينة لتقع تحت الحكم العُثمانيّ، تُقام في مدينة بودروم العديد من المهرجانات السياحيّة والثقافيّة والفنّية، من أبرزها سباقات القوارب الخشبيّة التقليديّة التي تُقام في شهر أكتوبر من كل عام، ومهرجان الدرّاجات الذي يُقام في شهر مايو من كل عام. كما تُقام فعاليّات فنيّة عديدة، منها مهرجان تورجوتريس الدوليّ للموسيقا الذي يُقام في شهر يونيو. إلى جانب المَهرجانات، تُنظّم العديد من البازارات المفتوحة خلال أيام الأسبوع؛ حيث تُعرَض الأسماك الطّازجة، والفواكه والخضروات المحليّة، بالإضافة إلى الملابس والأقمشة، والحِرف اليدويّة

يعود تاريخ مدينة بودروم إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد حين كانت تُعرف المدينة باسم (هاليكارناسوس)، وتحتوي على آثار عديدة تعود إلى 5,000 عام، وأول حضارة قامت فيها هي مملكة كاريا، كما ذُكِرت المدينة في الأساطير الإغريقيّة القديمة، حيث يَذكر هومر أنّ سُكّان المدينة، الذين كانوا من الكاريا في ذلك الوقت، ساعدوا في الدفاع عن مدينة طروادة التاريخيّة. ولعل أكثر ما تشتهر به المدينة هو كونها مسقط رأس المؤرخ (هيرودوتس) المعروف بأبي التاريخ الذي وُلِدَ في المدينة في عام 484 قبل الميلاد. وقعت المدينة تحت احتلال الدوريّون في القرن السابع قبل الميلاد، ثم سكنها الكاريون والليليجيس. في القرن السادس قبل الميلاد وقعت المدينة تحت الحكم الفارسيّ الذي حكم المنطقة كاملةً


أفضل المعالم والبرامج والجولات السياحية  

Bodrum

أفضل الفنادق والشقق الفندقية في مدينة بودروم

Bodrum

 بودروم (Bodrum) 

مدينة تركيّة ساحليّة تقع في الجنوب الغربيّ من دولة تركيا، في منطقة بحر إيجة التركيّة. تُعد بودروم من المدن الصّغيرة ولكنّها تستقطب السُيّاح من جميع أنحاء العالم بسبب جمال شُطآنها ومُناخها اللّطيف الذي يمتدّ لجميع أشهر السنة، بالإضافة إلى تاريخها العريق. تضُم بودروم ميناء بحري يربُطها بجزر بحر إيجة والبحر الأبيض المُتوسّط، وتنطلق منه الرحلات البحريّة. تتميّز مدينة بودروم ببيوتها ومبانيها البيضاء المحفورة داخل جبال خضراء خلابّة. من الألقاب التي تُطلق على المدينة لقب (لؤلؤة تركيا)، وكذلك لقب (المدينة التي لا تنام)؛ وذلك بسبب مَحلّاتها التي تعمل على مدار السّاعة. أظهرت إحصاءات عام 2016م أنّ تعداد بودروم السُكانيّ وصل إلى 37,813 نسمةً.
تقع
بودروم في الريفيرا التركيّة؛ أي الجنوب الغربيّ من دولة تركيا تحديداً على الساحل الجنوبيّ لشبه جزيرة بودروم، عند مدخل خليج جوكوفا الذي يقع في بحر إيجه. تقع بودروم في المنطقة المُقابلة لجزيرة كوس اليونانيّة. تبعُد مدينة بودروم 270كم إلى الجنوب من مدينة إزمير، وتبُعد عن العاصمة التركيّة إسطنبول مسافة 900كم، ويفصلها عن مطار ميلز الذي يقع في شمالها 30كم، وهو المطار الذي يربطها ببقيّة دول العالم. تتمتّع مدينة بودروم بمُناخ البحر الأبيض المُتوسّط الذي يتميّز بصيف دافئ وشتاء مُعتدل. شهر يوليو هو أكثر أشهر السّنة ارتفاعاً في الحرارة، حيث يصل مُتوسّط درجات الحرارة فيه إلى 28 درجةً مئوية، وهو كذلك أكثر الأشهر جفافاً؛ فلا تتساقط الأمطار فيه. أما أكثر الأشهر برودةً فهو شهر يناير، حيث يصل مُتوسّط درجات الحرارة فيه إلى الصفر درجة ، ويشهد شهر يناير أعلى مُعدّل هطول للأمطار